boat

ثكِلَتكَ أُمّكَ يا فراقُ ألا ترى دارًا لأحبابي يطولُ أساها بالأمسِ شيَّدها الوصالُ وحُبُّنا واليومَ جئتَ مُهدِّمًا لقُراها

مسجات عتاب

ضرارعبدالعليم

March 26th 2016, 2:24 pm
0 comments
Write a comment
boat